faq_icon

معلومات تهمك

1- يجب أن يتوفر الجو العائلي المترابط؛ بحيث يكون الحبُّ والمودة هما الجو السائد في الحياة الأسريَّة، من خلال علاقة وطيدة بين الأب والأم والإخوة والأخوات، صلة رحم لكل الأقارب، فذلك الجو يساعد الطفل على النشأة الاجتماعيَّة الصحيحة.

2- توسيع المجال من خلال التدريب الاجتماعي العائلي، فيتدرب الطفل منذ صغره على إقامة علاقات اجتماعيَّة مع الأقارب من الطرفين.

3- تدريب الابن وتشجيعه منذ صغر سنه على توسيع دائرة معارفه، وتشجيعه على تكوين صداقات جديدة، وتعليمه مهارات الاحتفاظ بالصداقات القديمة، ويجب أن يتعرف الأب إلى أصدقاء الطفل جيداً، ويوجهه نحو الاختيار الأمثل ومعايير الاختيار للأصدقاء.

4- مصاحبة الأب لابنه ومشاركته في النشاطات والدعوات الأسريَّة والاجتماعيَّة؛ حتى يشعر الابن بالأمان برفقة والده، ويقتدي به.

5- اترك لابنك بعض المساحة بعيداً عنك، وأعط له بعض الحريَّة؛ ليتأنى باكتشاف نفسه بعيداً عن الضغط أو الخجل.

6- وجه ابنك إلى الأمور الجديدة، وعاونه بالنصائح والأمور التي تساعده على بناء شخصيته باستقلاليَّة.

7- راقبه من بعيد، من دون التدخل في شؤونه، فهو في أشدِّ الحاجة لدعمك النفسي وثقتك به، حتى وإن لم يظهر عليه ذلك فهو يحتاج إليك.

8- ابتعد عن الانتقاد، فبمجرَّد شعوره ببعدك وبانتقادك له تجده يهرب ويبتعد، فيصبح مُتقلِّب المزاج، دائم الضَّجر والاكتئاب، كثير الخروج والاعتراض والانطواء والعُزلة، لا يقبل النَّصيحة ولا الانتقاد، يفعَلُ ما يريدُه هو، لا يستجيب لأي ضغط أو أوامر، وذلك بسبب المرحلة الحرجة، التي تتغير فيها هورمونات جسمِه، ويتأثَّر تبعاً لها مزاجه ونفسيته واحتياجاته.

9- قم بتعليمه تقبل النقد والرأي الآخر، وكيف يستمع وينصت ويتقبل الآراء المخالفة له، ويقدر مشاعر الآخرين، علمه كيف يتقبل النقد الموجه إليه، ويستفيد منه في تطوير ذاته، إن هذا طريقه لعلاقات اجتماعيَّة قويَّة.

ويعتبر هذا هو المقياس الذي يستخدم لوصف إنجازات المتعلمين للغات الأجنبية في جميع أنحاء أوروبا. وقد وضعه المجلس الأوروبي بوصفه الجزء الرئيسي من مشروع "تعلم اللغات من أجل المواطنة الأوروبية" بين عامي 1989 و 1996. ويتمثل هدفه الرئيسي في توفير طريقة للتقييم والتدريس تنطبق على جميع اللغات في أوروبا . و يستخدم الي الان كمقياس عالمي وموحد لمدي اتقان استخدام اللغات الأجنبية . .
مستوي المستخدم الأساسي
A1 :
يمكن للمستخدم فهم واستخدام التعبيرات اليومية المألوفة والعبارات الأساسية جدا التي تهدف إلى تلبية احتياجات نوع ملموس. يمكنه أن يقدم نفسه والآخرين، ويمكنه أن يسأل و يجيب على الأسئلة حول التفاصيل الشخصية مثل أين يعيش، يمكن أن يتفاعل بطريقة بسيطة مثل تقديم الشخص الآخر . المستخدم يتحدث ببطء و لكن يكون واضح وعلى استعداد للمساعدة .
A2:.
يمكن للمستخدم فهم الجمل والتعبيرات المستخدمة بشكل متكرر ذات الصلة بالمجالات ذات الأهمية الأكثر (على سبيل المثال المعلومات الشخصية والعائلية الأساسية، والتسوق، ووصف الطرق المحلية، و الحياه الوظيفية ). يمكن التواصل في المهام البسيطة والروتينية التي تتطلب التبادل البسيط والمباشر للمعلومات حول المسائل المألوفة والروتينية. يمكن أن يصف بعبارات بسيطة من الخلفية المعرفية ، والبيئة المباشرة .
مستوي المستخدم المستقل
B1: يمكن للمستخدم فهم النقاط الرئيسية للمدخلات العادية الواضحة على المسائل المألوفة التي يواجهها بانتظام في العمل والمدرسة والترفيه، وما إلى ذلك يمكن التعامل مع معظم الحالات التي من المحتمل أن تنشأ أثناء السفر حيث من يتحدثون اللغة. كما يمكنه أن يستخدم نص متصل بسيط على الموضوعات التي هي مألوفة أو شخصية. ويمكنه وصف التجارب والأحداث والأحلام والآمال والطموحات وإعطاء أسباب وجيزة للتفسيرات والآراء والخطط .
B2: يمكن للمستخدم فهم الأفكار الرئيسية للنص المعقدة على كل من المواضيع الملموسة والمجردة، بما في ذلك المناقشات التقنية في مجال تخصصه. يمكنه أن يتفاعل مع درجة من الطلاقة والعفوية التي تجعل التفاعل المنتظم مع الناطقين بها ممكن جدا دون إجهاد لأي من الطرفين. و يمكنه أن ينتج نصا واضحا ومفصلا على مجموعة واسعة من المواضيع وشرح وجهة نظر حول قضية موضوعية و إعطاء مزايا وعيوب خيارات مختلفة .
.
مستوي المستخدم المتقن :
C1: يمكن للمستخدم فهم مجموعة واسعة من المطالب ، و استخدام نصوص أطول، والتعرف على المعنى الضمني . ويمكنه التعبير عن نفسه بطلاقة وعفوية دون الكثير من البحث الواضح عن التعبيرات. ويمكنه استخدام اللغة بمرونة وفعالية للأغراض الاجتماعية والأكاديمية والمهنية. و ايضا يمكنه انتاج نصا واضحا وجيد التنظيم ومفصلا عن الموضوعات المعقدة، ويظهر الاستخدام المراقب للأنماط التنظيمية والموصلات والأجهزة المركبة .
C2:.
يمكن للمستخدم فهم كل شيء بسهولة سواء مسموع أو مقروء . ويمكنه تلخيص المعلومات من مختلف المصادر المنطوقة والمكتوبة ، وإعادة بناء الدلائل والحسابات في عرض متماسك و صحيح . و أيضا التعبير عن نفسه تلقائيا، بطلاقه ودقة، وتمييز أدق معنى حتى في الحالات الأكثر تعقيدا

ويعتبر هذا هو المقياس الذي يستخدم لوصف إنجازات المتعلمين للغات الأجنبية في جميع أنحاء أوروبا. وقد وضعه المجلس الأوروبي بوصفه الجزء الرئيسي من مشروع "تعلم اللغات من أجل المواطنة الأوروبية" بين عامي 1989 و 1996. ويتمثل هدفه الرئيسي في توفير طريقة للتقييم والتدريس تنطبق على جميع اللغات في أوروبا . و يستخدم الي الان كمقياس عالمي وموحد لمدي اتقان استخدام اللغات الأجنبية . .
مستوي المستخدم الأساسي
A1 :
يمكن للمستخدم فهم واستخدام التعبيرات اليومية المألوفة والعبارات الأساسية جدا التي تهدف إلى تلبية احتياجات نوع ملموس. يمكنه أن يقدم نفسه والآخرين، ويمكنه أن يسأل و يجيب على الأسئلة حول التفاصيل الشخصية مثل أين يعيش، يمكن أن يتفاعل بطريقة بسيطة مثل تقديم الشخص الآخر . المستخدم يتحدث ببطء و لكن يكون واضح وعلى استعداد للمساعدة .
A2:.
يمكن للمستخدم فهم الجمل والتعبيرات المستخدمة بشكل متكرر ذات الصلة بالمجالات ذات الأهمية الأكثر (على سبيل المثال المعلومات الشخصية والعائلية الأساسية، والتسوق، ووصف الطرق المحلية، و الحياه الوظيفية ). يمكن التواصل في المهام البسيطة والروتينية التي تتطلب التبادل البسيط والمباشر للمعلومات حول المسائل المألوفة والروتينية. يمكن أن يصف بعبارات بسيطة من الخلفية المعرفية ، والبيئة المباشرة .
مستوي المستخدم المستقل
B1: يمكن للمستخدم فهم النقاط الرئيسية للمدخلات العادية الواضحة على المسائل المألوفة التي يواجهها بانتظام في العمل والمدرسة والترفيه، وما إلى ذلك يمكن التعامل مع معظم الحالات التي من المحتمل أن تنشأ أثناء السفر حيث من يتحدثون اللغة. كما يمكنه أن يستخدم نص متصل بسيط على الموضوعات التي هي مألوفة أو شخصية. ويمكنه وصف التجارب والأحداث والأحلام والآمال والطموحات وإعطاء أسباب وجيزة للتفسيرات والآراء والخطط .
B2: يمكن للمستخدم فهم الأفكار الرئيسية للنص المعقدة على كل من المواضيع الملموسة والمجردة، بما في ذلك المناقشات التقنية في مجال تخصصه. يمكنه أن يتفاعل مع درجة من الطلاقة والعفوية التي تجعل التفاعل المنتظم مع الناطقين بها ممكن جدا دون إجهاد لأي من الطرفين. و يمكنه أن ينتج نصا واضحا ومفصلا على مجموعة واسعة من المواضيع وشرح وجهة نظر حول قضية موضوعية و إعطاء مزايا وعيوب خيارات مختلفة .
.
مستوي المستخدم المتقن :
C1: يمكن للمستخدم فهم مجموعة واسعة من المطالب ، و استخدام نصوص أطول، والتعرف على المعنى الضمني . ويمكنه التعبير عن نفسه بطلاقة وعفوية دون الكثير من البحث الواضح عن التعبيرات. ويمكنه استخدام اللغة بمرونة وفعالية للأغراض الاجتماعية والأكاديمية والمهنية. و ايضا يمكنه انتاج نصا واضحا وجيد التنظيم ومفصلا عن الموضوعات المعقدة، ويظهر الاستخدام المراقب للأنماط التنظيمية والموصلات والأجهزة المركبة .
C2:.
يمكن للمستخدم فهم كل شيء بسهولة سواء مسموع أو مقروء . ويمكنه تلخيص المعلومات من مختلف المصادر المنطوقة والمكتوبة ، وإعادة بناء الدلائل والحسابات في عرض متماسك و صحيح . و أيضا التعبير عن نفسه تلقائيا، بطلاقه ودقة، وتمييز أدق معنى حتى في الحالات الأكثر تعقيدا

و المبرمج : هو  الشخص الذي يقوم بكتابة الكود . البرمجة هي انتاج برامج تؤدي وظائف معينة باستخدام لغة برمجة معينة
 
الخطوات اللي محتاجها علشان تدخل المجال :
اختار لغة البرمجة اللي تتعلمها و تشتغل بيها حسب المجال :
Desktop   سطح المكتب
Mobile application مبرمج لتطبيقات الموبايل
web site/application مبرمج ويب  
Embedded Systems مبرمج انظمة مدمجة
 
بتلاقي اكتر من لغة برمجة : تختار بينهم زي
C & C++
java
php
python
c#
 
لازم تبقي محدد مجال معين عايز تكون فيه :
 
Mobile application مبرمج لتطبيقات الموبايل
و دي بتختلف علي حسب نوع الموبايل و نظام تشغيله يعني مثلا الاندرويد لغة البرمجة اللي بتشتغل عليه هي الجافا و الاي او اس بيستخدم السويفت او الاوبجيكتيف سي
 
web site/application مبرمج ويب  
 و دي من اكتر التطبيقات انتشارا ودي ممكن تبدا فيها باي لغة برمجة java او python او php
ودايما الارجحانك تبدأ حسب المجال اللي هتتخصص فيه علشان تكمل تنمية مهارتك في اللغة اللي اخترتها من البداية
 
Desktop   برمجة تطبيقات سطح المكتب
دايما بينصح بالسي شارب التابعة لمايكروسوفت لكن ممكن كمان تستخدم لغات تانية زي  الجافا .
 
 
Embedded Systems مبرمج انظمة مدمجة
و دي بتكون خاصة بشرائح المايكروكنترول  و برمجة الية عمل الاجهزة

علشان تحقق التارجت و يكون عندك مبيعات ناجحة

أولا التدرج أو مراعاة التاريخ البيعي  …زي ما قلنا مفيش عربية بتتحرك من سرعه صفر لمائة كيلو في الساعه بدون ما تمر علي 10 ك/ساعه ثم 20ك/ساعه وهكذا ….كذلك البيع لا يصح إنك تضع مستهدف مليون ج في الشهر مثلا وانت الشهر السابق عامل مبيعات ب 30 ألف ج …يبقي الطبيعي إنك تبيع ب 60 ألف ثم 120 مثلا وهكذا حتي تصل لمليون ج شهريا بعد 25 شهر أو 30 شهر  .

ثانيا التحدي … لابد أن يكون التارجت فيه تحدي …يعني لابد أن يكون الوصول له صعب ولكن ليس مستحيل وأحيانا بنعمل زي مقياس (بنش مارك) ممكن يكون أحد المنافسين أو يكون ممثل مبيعات شاطر داخل الشركة بيحقق رقم معين فممكن الرقم ده يكون تارجت بالنسبه لباقي البائعين ….

ثالثا المنطقية  …لابد أن يكون رقم منطقي يعني لا هو بعيد جدا فمستحيل إن ممثل مبيعات يصل له بسبب اليأس ولا هو قريب جدا فبالتالي يبدأ فريق العمل يتراخي وأيضا لا يصل إليه بسبب الاهمال .

رابعا توزيع الأحمال …من أفضل الطرق الحديثة في إدارة المبيعات هي توزيع التارجت علي حسب قوة أفراد المبيعات مع تمييز أصحاب القدرات العاليه بمقابل في العمولات أكبر بما يتناسب مع قدراتهم …يعني وارد يبقي فيه حد أدني للكل وفيه حدود أعلي للقادرين والمتميزين .

خامسا …وضع المنتج أو الشركه في دورة الحياه  ….يعني لو منتج في مرحلة النمو ينفع نضاعف مبيعاته كل شهر إنما لو منتج في مرحلة الإستقرار يبقي الزياده في التارجت بسيطه من 20% ل 40% سنويا وكذلك الشركة نفسها هل هي شركة ناشئة أم شركة قديمه ومستقره ….

سادسا .. مراعاة منحني التعلم والخبرة لدي أفراد المبيعات ….وده طبعا لأن معرفتهم وتمكنهم في المنتج أول شهر مثلا غير بعد 3 شهور غير بعد سنه مثلا ..فلازم يبقي عندي أول شهر مثلا بيبقي بدون مستهدف وبعد 3 شهور المستهدف بيختلف وبعد سنه الموضوع بيختلف أكتر .

سابعا .. الإهتمام بالعمليات ….الأرقام مش هي المعيار الوحيد علي نجاح المبيعات لكن فيه نقطه مهمه عن طريقها الشخص يعرف هو علي الطريق الصحيح ولا لأ وهي مراجعه العمليات البيعيه وطريقتها وشكل العروض المقدمه وطريقة التحدث مع العملاء والسياسه التسعيريه ….إلخ. حتي لو كل ما سبق كان صحيح فمن الممكن أن تتأخر المبيعات ولكن تأخرها غير مقلق لأن ممكن يكون السبب في تأخرها هو (دورة البيع )  …

ثامنا ..  الفترة الزمنية للإغلاق (دورة البيع ) ….ودي الفتره من بداية الاتصال بالعميل وحتي دفع الأموال وهي متغيره من صناعه لصناعه ومن شركه لشركه ومن منتج لمنتج …يعني مثلا لو انت واقف في محل بيبيع ملابس ممكن تغلق البيعه في 10 دقايق العميل بيختار القميص مثلا وبيختبر القياس وبعد كده بيدفع المقابل والبيعه أسهل لأن قرار دفع مبلغ صغير أسهل مثلا من بيع فيلا تمنها 5 مليون ج مثلا فمدة إغلاق البيع هنا ممكن تصل ل 6 شهور ….فمن المهم إننا نعرف بشكل جيد دورة البيع لأن تحديد التارجت مرتبط بيها ولو دورة البيع 6 شهور مثلا يبقي هناك مستهدفات أخري يتم حساب فريق العمل عليها زي عدد المكالمات وعدد الزيارات ….إلخ


تاسعا : أن يكون المستهدف مرن  ….يعني ممكن يتم تغييره علي حسب ظروف السوق صعودا وهبوطا وممكن يكون من الأفضل تحديد المستهدف كل شهر أو كل 3 شهور أو كل 6 شهور أو كل سنه علي حسب الصناعه وحسب الشركه وحسب موقع المنتج في دورة حياة المنتج .
عاشرا .. أن يراعي المستهدف الطاقة الإنتاجية للشركه أو المؤسسه …ما ينفعش أعمل عرض قوي جدا يكسر الدنيا ولا أستطيع خدمة كل العملاء بشكل صحيح وإلا هايبقي عندي رد فعل عنيف من العملاء وهيأثر علي سمعة الشركة أو البراند مدي الحياه  ويبقي كده عملنا تارجت شهر كويس جدا و (حرقنا) المنتج مدي الحياه

حسابات الودائع لأجل أو لمدة محددة هي أحد الخيارات المتاحة للمستثمرين الذين يرغبون الحصول على مزيد من العائدات على مدخراتهم. الودائع لأجل هي استثمار لمدة محددة، ويعني هذا أن الأموال تبقى "مقيدة" حتى نهاية المدة عند تصل إلى وقت الاستحقاق.

وفقًا للشهادات المحددة للوديعة، فإن هذه الصكوك عادة تحصل على دفعات دورية لسعر الفائدة. قد تكون مدفوعات شهرية، أو ربع سنوية أو سنوية.  
قد تكون الفائدة ثابتة أو متزايدة. 
المضاعفة تشمل توقيت حساب الفائدة (أو الدفع). الوديعة المركزية التي تدفع فائدة مرة واحدة في السنة فقط تحقق عائد (في السنة) للمبلغ المحدد فقط للفائدة المدفوعة. عند دفع الفائدة عدة مرات في السنة، يكون إجمالي العائد مجموع الفائدة من كل دفعة. ولأن الفوائد المدفوعة خلال العام تجلب فائدة في الحساب كوديعة أصلية فقط، فإن العائد المضاعف يكون أكبر من العائد عند الحساب مرة واحدة في السنة.

للتعرف ما إذا كانت الوديعة المركزية هي أفضل استثمار لك: 

١. حدد متى ستحتاج جميع الأموال أو جزء منها. هل ستحتاج الوصول إلى هذا إذا كانت مدد الحصول صعبة؟ هل تستطيع ترك المبلغ المخطط استثماره بأمان طوال مدة الوديعة المركزية؟ 

٢. ماذا تعتقد أن يحدث لأسعار الفائدة؟ إذا كنت تعتقد أن الأسعار آخذه في الارتفاع (والتي تحدث عادة خلال التضخم) استثمر في وديعة مركزية قصيرة الأجل. بهذه الطريقة، إذا لم ترتفع الأسعار، تستطيع الاستفادة من الأسعار الأعلى. من ناحية أخرى، إذا كنت تعتقد أن الأسعار آخذه في الانخفاض (عادة عندما يكون الاقتصاد منخفضًا)، من الأفضل الوديعة المركزية طويلة الأجل. بهذه الطريقة ستكون في سعر ثابت وإذا انخفضت الأسعار أكثر فإنك ستستمر في الحصول على سعر أعلى. ومن المهم دائمًا النظر في الاستثمارات على المدى الطويل والقصير على حد سواء. أيضًا، عليك أن تكون على دراية بالمناخ الاقتصادي الأوسع في جميع أنحاء العالم.  
مرة أخرى، إذا سحبت أموالك قبل استحقاق الوديعة المركزية، ستتكبد غرامة كبيرة. إذا كنت غير واثق في المدة الزمنية التي يمكن الاستثمار فيها، قد تستخدم آلية تسمى التدرج (أكثر تقدمًا). 

التدرج
بدلًا من استثمار جميع أموالك في وقت واحد، قم بتقسيم إجمالي ما لديك من أموال متاحة إلى أجزء متساوية واستثمر كل جزء في ودائع مركزية متغيرة المدة. على سبيل المثال، إذا كنت تريد استثمار 3000 جنية، بدلًا من ذلك، استثمر 1000 جنية قي وديعة مركزية مدتها سنة واحدة، و1000 في وديعة مركزية مدتها سنتين، و1000 جنية في وديعة مدتها ثلاث سنوات.في كل مرة تستحق وديعة، ويمكنك إما أخذ الأموال (بدون غرامة- لأنها أصبحت مستحقة) أو إعادة استثمارها في وديعة أخرى مدتها ثلاث سنوات للحفاظ على وجود التدرج.

عادة، إذا قمت بسحب جزئي أو كلي للمبلغ قبل استحقاق الوديعة ، ستتكبد غرامة .

حساب التوفير هو أبسط أنواع الحسابات المصرفية المتاحة للمستهلكين. فإنها تتيح حفظ الأموال بشكل آمن مع بنك مؤمن أو اتحاد ائتمان وكسب عائدات على الرصيد. 
الأموال النقدية المودعة في حساب توفير يصعب الوصول إليها قليلًا عن الأموال المودعة في حساب جاري، والتي يمكن سحبها بشكل عام دون قيود. عند البحث عن أفضل حساب توفير، هنا بعض العوامل التي تؤخذ في الاعتبار: 

المعدلات: 
من بين الحسابات التي تقدم أرباح، شهادة الإيداع، أو الوديعة المركزية، تقدم عمومًا معدلات أفضل من حساب التوفير العادي. مع ذلك، هذه الشهادات له مدد ثابتة وقد تفرض غرامات على السحب المبكر. على عكس الودائع المركزية التي عادة تدفع عائدًا على معدل محدد، والعائد على حساب التوفير قد يتغير حسب عوامل اقتصادية أو سوقية أو حتى بسبب سياسات جديدة تضعها المؤسسة المالية المعنية. 

الحد الأدنى للحساب: 
الحسابات التي لها شروط على رصيد الحد الأدنى اليومي أو الشهري تميل إلى تقديم معدلات أفضل للعائد من تلك التي ليس لها حدود دنيا أو لها حدود دنيا منخفضة، ولكن لا زال بالإمكان العثور على حسابات ذات عائد مرتفع بدون هذا الشرط. ضع في الاعتبار أن الانخفاض أقل من الحد الأدنى قد يؤدي إلى دفع رسوم. 

الودائع الأولية: 
بعض الحسابات تتطلب إيداع حد أدنى من مبلغ مالي لفتح الحساب. وليس بالضرورة الحفاظ على رصيد الحد الأدنى كل شهر، ولكن اطلع على شروط الحساب للتعرف على ما قد تتوقعه.

الحسابات الجارية هي من أبسط المنتجات المالية- والأقل ربحًا. أنها أفضل وسيلة للاستخدام الفعلي وإنفاق الأموال، ولكن كأداة استثمار، عادة ما تقدم الحسابات الجارية أسعار فائدة منخفضة (أو حتى سعر فائدة صفر) مقارنة مع حسابات التوفير، والودائع المركزية وغيرها من الوسائل التي تستطيع بها تضخيم إيداعاتك. 
بشكل عام، يجب استخدام الحساب الجاري فقط للأموال التي تحتاج الوصول إليها بسهولة لسداد الفواتير الشهرية والمشتريات اليومية.

الخلاصة هي: 
إذا كنت تريد مكان لإيداع أموال لا تحتاجها على الفور ولا تريد أن تربطها في وديعة لأجل أو وديعة مركزية، قد يكون حساب التوفير هو الخيار الأفضل. 
من ناحية أخرى، إذا كنت تريد فائدة أعلى ولا تريد سيولة على المدى القصير، يجب أن تسعى بالتأكيد إلى الودائع لأجل أو الودائع المركزية.

عليك أن تطلب من البنك الذي تتعامل معه إصدار عدد من دفاتر الشيكات تحتاجها للمعاملات الخاصة بك. عادة تستغرق بضعة أيام لتكون جاهزة للحصول عليها واستلامها.

١. رسوم ماكينات الصراف الآلي: أي بنك ليس له فروع لن يتوفر له الكثير من ماكينات الصراف الآلي. ومن المفترض أن يتم تحصيل رسوم منك من بنك زائر- عادة حوالي 10 جنية لكل عملية سحب- عند استخدام ماكينة صراف آلي ليست تابعة لشبكة البنك الخاص بك. 
٢. رسوم الحد الأدنى بالحساب: العديد من البنوك تقوم بتحصيل رسوم شهرية إذا كان رصيدك أقل من مبلغ معين. 
٣. رسوم دفتر الشيكات: مطلوب دفع مبلغ صغير عند طلب الحصول على دفتر شيكات جديد.

يتفق الخبراء على أن أي شخص مهتمًا بالادخار للمستقبل يجب أن يكون له حساب توفير. تسمح حسابات التوفير للأشخاص ببناء مدخرات على مر الزمن، وتقدم في نفس الوقت قاعدة صلبة للاستقرار المالي في المستقبل. 
من أفضل استخدامات حساب التوفير هو استخدامه كصندوق طوارئ للنفقات غير المتوقعة، مثل شراء أو إصلاح سيارة، أو نفقات صيانة المنزل والخصومات الطبية أو الفواتير. استخدام الأموال في صندوق طوارئ، بدلًا من بطاقة ائتمان، يجنبك دفع فائدة في حالة عدم سداد الرصيد على الفور. ويوصي الخبراء الماليين بأن يكون في حساب التوفير رصيد يعادل ستة أشهر من نفقات المعيشة لتغطية حالات الطوارئ المالية. 
حسابات التوفير يسمح للأفراد بالادخار للاحتياجات مرتفعة التكاليف، مثل قضاء العطلة أو الدفعة المقدمة لشراء منزل جديد، بمبالغ إضافية قابلة للإدارة. عند النظر في طول الفترة الزمنية التي تدخر فيها والمبلغ المطلوب، يستطيع الأفراد ادخار مبلغ محدد من المال للوصول إلى هدفهم. 
حسابات التوفير وسيلة ممتازة لتعليم الأطفال كيفية إدارة المال في سن مبكرة. العديد من البنوك لديها حسابات خاصة للأطفال فقط لودائع الادخار. يشعر بعض الخبراء بأنه من خلال فتح حسابات توفير للأطفال، قد ينشأ الآباء أو الأجداد أشخاص مدخرين طوال الحياة.

بشكل عام، هناك خمسة أشياء يجب مراعاتها عند اختيار حساب توفير . 

١. أسعار الفائدة. هل سعر الفائدة تنافسي مقارنة بالبنوك الأخرى؟ هل أنت راض عن السعر؟ كم مرة يتغير السعر ؟

٢. عادي أو إلكتروني؟ هل لديك معاملات مصرفية مريحة مع مؤسسة تستطيع الوصول إليها فقط عن طريق الحاسب الآلي أو الهاتف؟ هل تحب الحضور شخصيًا إلى وكيل البنك إذا كان لديك أسئلة أو مشكلات مع حسابك؟ هل من المهم أن تكون جميع حساباتك في مكان واحد؟ 

٣. الراحة. ما مدى سهولة القيام بأعمال مع مؤسسة مالية من اختيارك؟ إذا قمت باختيار بنك تقليدي في منطقتك، هل ساعات العمل به مريحة؟ هل هو قريب من منزلك أو مكان عملك؟ إذا كنت تستخدم بنك على الإنترنت مع ميزة ماكينة الصراف الآلي، هل ماكينة الصراف الآلي في مكان قريب؟  

٤. ماكينات الصراف الآلي. بغض النظر عن نوع البنك الذي تختاره، إذا كنت تريد سحب مبالغ مالية من خلال ماكينة الصراف الآلي، هل هناك رسوم مرتبطة مع استخدام البطاقة؟ هل للبنك شبكة كبيرة من ماكينات الصراف الآلي قريبة من منزلك أو مكان عملك؟ 

٥. القيود على الحساب. تأكد من معرفة كل شيء عن القيود المفروضة على حساب التوفير بالبنك. العديد من الحسابات تحد من عدد عمليات السحب أو التحويلات الذي يمكن القيام بها خلال شهر أو القيام بها بدون تكبد رسوم. بعض الحسابات تفرض رسومًا أيضًا إذا أصبح رصيد الحساب أقل من المستوى المحدد. أي قيود يجب أن تذكر بوضوح في الأوراق المرتبطة بفتح الحساب.

الرهن العقاري هو رهن لشراء عقار أو أرض، وعادةً ما يكون مدته أطول وحجمه أكبر مقارنة بأنواع القروض الأخرى مثل القروض الشخصية. وهذا القرض "مضمون" بقيمة المنزل لحين الانتهاء من سداده، فإذا ما تخلفت عن سداد الأقساط، يستطيع المُقرِض إعادة تملك (استرداد) المنزل وبيعه لاستعادة أمواله.

الرهن العقاري يجعل ملكية المنزل في متناول اليد: الغرض الأساسي من الحصول على الرهن العقاري هو مدى القدرة على السداد، فإن كنت تستطيع سداد 250000 جنيه نقدًا، فبإمكانك سداد هذا المبلغ كدفعة مقدمة والاقتراض لشراء منزل أكبر أو في منطق أفضل. لا تحمل نفسك فوق طاقتها إن رأيت أنه سيصعب عليك الالتزام بالسداد ـ استخدم حاسبة مدى القدرة على السداد لتتعرف على مقدار قدرتك الفعلية على سداد المدفوعات الشهرية. يمكن أن يحميك الرهن العقاري من التضخم ويساعدك على تكوين ثروة: فالاقتراض يفيد في حالات التضخم، حيث تظل المدفوعات ثابتة وفقًا للأسعار التي تُحَدد حاليًا، بينما من المعروف أن قيمة الأصول العقارية ترتفع مما يزيد من قيمة منزلك (سعر السوق ـ الديون المستحقة). يعتبر الرهن العقاري طريقة اقتراض مجدية: حيث أن أسعار الفائدة على الرهون العقارية تعتبر منخفضة مقارنة بأشكال الاقتراض الأخرى نظرًا لأن القرض مضمون بالعقار، مما يعني أن المقرض لديه ضمان يلجأ إليه في حالة تخلفك عن السداد، فبين يديه شيء قيم ـ عقارك ـ يمكنه بيعه لاسترداد جزء من الرهن العقاري إن لم يكن كله.

يمكنك التقدم للحصول على رهن عقاري مباشرةً من أحد البنوك أو شركات التمويل العقاري، والاختيار من بين مجموعة المنتجات التي يقدمونها.

يمكنك الحصول على رهن عقاري لتمويل حتى 90% من قيمة الوحدة للحيازات لمدة تصل إلى 20 عام. فنظرًا لأن القرض مضمون بالعقار، فإن المقرضين لا يقلقون بشأن التزامك بالأقساط الشهرية. تذكر أن هذه الأقساط تُحسب على أساس سعر الفائدة الذي يتغير في حالة زيادة أسعار الفائدة، وبالتالي تزيد أقساطك أيضًا، يلزم إضافة هذا العامل إلى حساباتك. سيرغب المقرضون في تقديم دليل يثبت دخلك إلى جانب مصروفات معينة، وهل لديك أية ديون أخرى، وقد يسألون عن معلومات عن فواتير المعيشة ومصروفات رعاية الأطفال والرعاية الشخصية. سيطلب المقرضون تقديم ما يثبت قدرتك على الالتزام بالأقساط في حالة ارتفاع أسعار الفائدة، وقد يرفضون تقديم الرهن العقاري إذا ما اعتقدوا أنه لن يكون بمقدورك السداد.

يُصاحب الرهون العقارية عدد من التكاليف المختلفة، لذا عليك دراسة جميع التكاليف قبل اتخاذ قرار بالتقدم للحصول على رهن عقاري.

سداد الرهن العقاري:
يعتبر سداد الرهن العقاري أكبر تكلفة يجب مراعاتها حتى الآن، فمقدار ما تُسدده شهريًا نظير الرهن العقاري يعتمد على حجم القرض ومدته وأسعار الفائدة. ومن المجدي تذكر ذلك عند اتخاذ قرار بشأن حجم الرهن العقاري.
فعادةً ما تكون المدفوعات الشهرية أقل عند زيادة مدة الرهن، إلا أن إجمالي التكلفة لا يزال مرتفعًا. فعلى سبيل المثال، إذا ما اقترضت 200000 جنيه لمدة عشر سنوات بفائدة 14%، فستسدد حوالي 3105 جنيه كأقساط شهرية لسداد مبلغ إجمالي قدره 372639 جنيه على مدار العشر سنوات. وإذا ما امتدت المدة لتصبح 20 عامًا، فستنخفض أقساطك الشهرية إلى 2487 جنيه، إلا أن إجمالي المدفوعات على مدار العشرين عامًا ستصبح 596890 جنيه.

رسوم الرهن العقاري المدفوعة مقدمًا:
يوجد عدد من الرسوم التي تتغير بتغير الظروف الشخصية وجهة منح القرض، حيث قد تُسدد / لا تُسدد جميع أو بعض هذه الرسوم.
فقد يُفرض عليك سداد رسم إعداد الرهن العقاري، وعادةً ما يخصص هذا الرسم لحجز القرض والاحتفاظ بصفقة ذات سعر خاص محدود.

رسم إدارة الرهن العقاري:
من المحتمل أن يكون هذا الرسم أكبر تكاليف الرهن العقاري الإضافية، فمعظم الرهون العقارية تفرض رسم للترتيب للرهن العقاري، إلا أن تكلفته تعتمد على المقرض وعلى سعر الفائدة المفروض.  

رسم حساب الرهن العقاري:
يشمل هذا الرسم تكلفة إعداد وصيانة وإغلاق حسابك.

رسم التقييم:
قد لا يفرضه المقرضون في بعض الأحيان. وتضمن هذه الخدمة أن قيمة العقار تستحق مبلغ الرهن العقاري.

رسم التحويل البرقي:
يفرضه المقرض نظير تحويل مبلغ القرض إلى البائع.

يعتمد مقدار القرض على عدة عوامل بعضها يرتبط بك والبعض الآخر بالمقرض ذاته. تعرف على جهات منح القروض لأن القواعد التي يفرضها المقترضين قد تتغير تغيرًا جوهريًا. وبصفة عامة، تتمثل العوامل الأكثر أهمية التي يجب مراعاتها في الآتي:
- الوديعة ومعدل القرض إلى قيمته ـ تحدد وديعتك معدل القرض إلى قيمته، وتُحدد في النهاية أقساطك.
- الدفعات الشهرية. الرقم الأكثر أهمية في الرهن العقاري هي المدفوعات الشهرية، حيث أنها المبلغ الذي تلتزم بسداده كل شهر.
- معايير التحمل ـ عند التقدم إلى إحدى جهات منح الرهون العقارية، فستقيم ما إذا كان بإمكانه تحمل الرهن العقاري من عدمه.
- رصيدك الائتماني ـ يعتبر صيدك الائتماني أمرًا جوهريًا لأي قرض ترغب فيه.

معدل القرض إلى القيمة:
معدل القرض إلى القيمة هي معدل مقدار المبلغ الذي ترغب في اقتراضه إلى القيمة السوقية للعقار الذي ترغب في شرائه. ومنطقيًا، كلما زاد حجم وديعتك، انخفض هذا المعدل. ويعد ذلك أحد أكبر العوامل التي تقرر مقدار المبلغ الذي يمكنك اقتراضه ومقدار تكلفة الرهن العقاري. حيث يقل عدد وترتفع تكلفة القروض التي يرتفع معدل القرض إلى القيمة خاصتها. راعي ما هو أكبر مبلغ وديعة يمكنك تحمله.

المدفوعات الشهرية:
عليك قبل التقدم للمقرض أن تراعي هل بإمكانك الالتزام بدفعات الرهن العقاري الشهرية المحتملة دون عناء نظير المبلغ الذي تحتاج إلى اقتراضه، فهذا الأمر أكثر أهمية من مجرد الحصول على أكبر رهن عقاري ممكن.
فحجم المدفوعات هو ما سيحدد قدرتك على تحمل الرهن العقاري على أساس مستمر. إذا ما اعتقدت أن الدفعات الشهرية تقيد ميزانيتك إلى حد بعيد، فستكون النتيجة هي عدم القدرة على اقتراض هذا المبلغ.
يمكنك من خلال مقارنة الرهون العقارية التي نقدمها (رابط) من معرفة الدفعات الشهرية المختلفة لمختلف الرهون العقارية أو لمختلف المبالغ المقترضة.
تأكد من التخطيط للمستقبل حيث أن أسعار الفائدة ستؤثر على حجم مدفوعاتك.

تقيم معظم جهات منح القروض ظروفك المالية قبل اتخاذ قرار منحك القرض:

ما هو دخلك؟
يعتبر دخلك هو الأساس في تحديد حجم القرض الذي سيمنحك إياه المقرض، إذ يلزم أن تكون قادرة على إثبات دخلك المعلن عنه عن طريق كشوف الراتب أو غيرها من الوثائق الرسمية الأخرى. ويمكن في بعض الأحيان ـ إن كان لأسرتك دخلين ـ أن تجمع بين الدخلين وبالتالي تستطيع الحصول على رهن عقاري أكبر، غير أن البنك عادة ما يأخذ في حسبانه الدخل المنتظم فقط (مثل الراتب) عند حساب مدى قدرتك على السداد، ولكن قد تأخذ بعض البنوك في حسبانها الدخل الآخر.

ما هي مصروفاتك؟
غالبًا ما يأخذ مقدمو الرهون العقارية في حسبانهم مصروفاتك عند تحديد حجم القرض. وتتضمن هذه المصروفات أشياء مثل:
- المدفوعات الشهرية الحالية للقروض والبطاقات الائتمانية.
- تكاليف رعاية الأطفال (أو مصروفات الصيانة) ومصروفات الدراسة وغيرها.

درجة الائتمان:
تعتبر درجة ائتمانك عامل بالغ الأهمية في تحديد مدى أهليتك لاقتراض أي شكل من أشكال القروض، والرهون العقارية ليست استثناءًا من هذه القاعدة. سيفحص جميع مقدمي القروض تقريرك الائتماني فحصًا شاملاً وسيتخذون قرارهم بناءً على درجتك الائتمانية.
لذا فإن فحص تقريرك الائتماني أمرًا مهمًا قبل التقدم للحصول على رهن عقاري، حيث يمكنك اكتشاف الأخطاء وتصحيح ما قد يظهر منها. وإن كانت درجتك الائتمانية ضعيفة، سيكون بمقدورك اكتشاف السبب واتخاذ إجراءات تحسين درجتك الائتمانية.

قرض السيارة هو قرض مشابه للقرض الشخصي، غير أنه مخصص لشراء سيارة والتي تُستخدم بدورها كضمان للقرض في حالة تقاعسك عن سداد الأقساط بانتظام، وللمقرِض الحق في إعادة تملك السيارة وبيعها واستخدام عائدها لسداد أي مبلغ قائم ولتسوية الدفعات غير المسددة والغرامات والرسوم الإدارية. ونظرًا للتأمين الإضافي الذي يحصل عليه المقرض مقارنة بالقروض النقدية غير المضمونة، فإن الفائدة التي تفرض على قروض السيارات منخفضة نسبيًا. ولتأمين الأصل لحين سداد الدين بالكامل، فإن المقرض يُقيد ـ كما هو معهود ـ من قدرتك على بيع السيارة إلى الغير دون الحصول على موافقة المقرض. كما يشترط عليك المقرض ـ كما هو معهود أيضًا ـ إبرام بوليصة تأمين شاملة معهم كمستفيد لحماية الأصل (السيارة) في حالة الحوادث أو السرقة. سيعرض بعض المقرضين عليك إبرام بوليصة تأمين بأسعار مخفضة أو حتى مجانية في بعض الحالات. ويجب عليك مراعاة تكلفة التأمين جنبًا إلى جنب مع إجمالي تكلفة القرض.

في معظم الحالات يبيع لك مندوب المبيعات قرضًا يقدمه أحد البنوك التي يعمل معها. ويسعى ـ شأنه شأن أي مندوب آخر ـ إلى بيع المنتج بأعلى عمولة ممكنة. قارن أولاً قرض السيارة الذي نقدمه ثم اتخذ قرارك، تأكد من الحصول على أفضل سعر للسيارة بدون قرض، ثم قارن بين القروض باستخدام هذه الأداة: مثال، يعرض الوكيل السيارة بسعر 120000 جنيه مصري ويشترط الحصول على 10% مقدمًا والباقي على 60 شهرًا بواقع 2500 جنيه في الشهر. باستخدام هذه الحاسبة، يتبين أن سعر الفائدة السنوي المعادل على هذا القرض يبلغ 14.7%. يمكنك أن تبحث لترى هل بالإمكان الحصول على عرض أفضل من جهة أخرى. عوضًا عن ذلك، ابحث عن أقل سعر سيارة في حالة الشراء النقدي. إن وجدت مثلاً تاجر آخر يعرض السيارة بـ 115000 جنيه مصري، لازال يتحتم عليك سداد 10% دفعة مقدمة (11500 جنيه مصري) واقتراض قرض (103500 جنيه)، يمكن الاطلاع على القروض المتاحة في السوق ومقارنتها بالأقساط الشهرية البالغة 2500 جنيه مصري التي يفرضها عليك التاجر. لا تنسى إضافة تكلفة التأمين، في المقابل ستجد قروضًا بدون تأمين هنا.

القرض الشخصي هو نوع من القروض التي تمكنك من اقتراض مبلغ معين من المال لدفع ثمن على مدى فترة من الزمن. القروض الشخصية لديها فائدة ثابتة و أقساط شهرية ثابتة بحيث يجعل من السهل التخطيط لميزانيتك . طول الوقت اللازم لسداد القرض يمكن أن تكون قصيرة بقدر سنويا لطالما 7 سنوات. هذا يمنحك القدرة على خفض تكلفة الدفع الشهري. لأن هذا هو القرض متعدد الأغراض، يمكنك استخدام الأموال التي اقترضت لمجموعة متنوعة من الاغراض. والخيار متروك لكم! قد يطلب منك للحصول على قرض عن طريق إعطاء ضمان مقابل الإقراض لضمان سداد المبلغ. إذا طلبتم الحصول على قرض لشراء سيارة، على سبيل المثال، فإن السيارة يمكن أن تستخدم كضمان. إذا تاخرت عن السداد ، ربما يحق للبنك حق استرداد وبيع السيارات لاسترداد ثمنها.

تقيم معظم جهات منح القروض ظروفك المالية قبل اتخاذ قرار منحك القرض: 
ما هو دخلك؟
يعتبر دخلك هو الأساس في تحديد حجم القرض الذي سيمنحك إياه المقرض، إذ يلزم أن تكون قادرة على إثبات دخلك المعلن عنه عن طريق كشوف الراتب أو غيرها من الوثائق الرسمية الأخرى. ويمكن في بعض الأحيان ـ إن كان لأسرتك دخلين ـ أن تجمع بين الدخلين وبالتالي تستطيع الحصول على رهن عقاري أكبر، غير أن البنك عادة ما يأخذ في حسبانه الدخل المنتظم فقط (مثل الراتب) عند حساب مدى قدرتك على السداد، ولكن قد تأخذ بعض البنوك في حسبانها الدخل الآخر.

ما هي مصروفاتك؟ 
غالبًا ما يأخذ مقدمو الرهون العقارية في حسبانهم مصروفاتك عند تحديد حجم القرض. وتتضمن هذه المصروفات أشياء مثل: - المدفوعات الشهرية الحالية للقروض والبطاقات الائتمانية. - تكاليف رعاية الأطفال (أو مصروفات الصيانة) ومصروفات الدراسة وغيرها.

درجة الائتمان: تعتبر درجة ائتمانك عامل بالغ الأهمية في تحديد مدى أهليتك لاقتراض أي شكل من أشكال القروض، والرهون العقارية ليست استثناءًا من هذه القاعدة. سيفحص جميع مقدمي القروض تقريرك الائتماني فحصًا شاملاً وسيتخذون قرارهم بناءً على درجتك الائتمانية. 
لذا فإن فحص تقريرك الائتماني أمرًا مهمًا قبل التقدم للحصول على رهن عقاري، حيث يمكنك اكتشاف الأخطاء وتصحيح ما قد يظهر منها. وإن كانت درجتك الائتمانية ضعيفة، سيكون بمقدورك اكتشاف السبب واتخاذ إجراءات تحسين درجتك الائتمانية.

الفائدة الثابتة بتبقى سعر ثابت طول مدة القرض و ده بيخلي القسط الشهري ثابت مبيتغيرش.  يعني مثلاً  20% سنوياً على قرض 100,000 جنيه لمدة 5 سنين هيبقى القسط الشهري 3,043 جنيه طول ال-60 شهر.
 
الفائدة المتغيرة دي بتبقى نسبة إضافية على سعر أساس عادةً بيكون سعر معلن من البنك المركزي يعني على سبيل المثال 3% فوق سعر الإقراض المعلن من البنك المركزي - النهاردة سعر الإقراض لدى البنك المركزي 17.75% يبقى سعر الفائدة على القرض دة 20.75% (17.75+3). بس خلي بالك ، لو البنك المركزي غير سعر الإقراض مثلاً ال-15% ، سعر الفائدة هيبقي 18% (15+3) و لو غيره ل 20%, سعر الفائدة هيبقى 23% (20+3) و بالتالي القسط الشهري هيتغير مع الفائدة. لو هتستلف بسعر متغير، لازم تكون واخد بالك من النقطة دي علشان تعرف إنت هتقدر تدفع الاقساط ولا لأ. 
 
كدة يبقى الفائدة الثابتة احسن ؟
 
مش شرط ، لو شايف إن سعر الفائدة هينزل خلال فترة القرض، يبقى السعر المتغير هيوفرلك لو شايف إن سعر الفائدة هيعلى يبقى الفايدة الثابتة أفضل . 

سعر الفائده المتناقصه: هو السعر المعبر عن التكلفة الحقيقية للقرض

مبسط، لو بتقترض علشان تدفع تمن حاجة قيمتها هتزيد في المستقبل ، دة ممكن يكون سبب جيد للاقتراض

قارنهم.كوم مش بنك و ما بيديش قروض انما هو منصة ممكن تقارن من عليه عروض البنوك المختلفة ، تعرف شروطهم و المستندات إلي بيطلبوها و تحسب القسط الشهري؛ كل ده ممكن تعمله في دقايق مش هتضيع وقت و من غير ما يكون في ثلاثة او اربعةبيزنوا عليك. لم تلاقي منتج مناسب ليك، هنبعت معلوماتك للبنك علشان حد يكلمك و يكمل معك الاجراءت المطلوبة

القرار ده 100% للبنك إلي اخترته و إلي بيخدوه بناءاً على دراسته و سياسته الائتمانية و طبعاً دي ممكن تكون مختلفة من بنك لبنك - كمان فيه قواعد عامة بيصدرها البنك المركزي و دي بتكون ملزمة لكل البنوك.

التقرير الإئتماني  ده تقرير فيه البيانات الإئتمانية الخاصة بيك و حجم القروض إلي إنت واخدها ، مدى التزامك بدفعها في أوقاتها، أي تأخير في الدفع أو أي بيانات سلبية عنك البنوك بلغتها للبنك المركزي.

يمكن ببساطة تعريف بطاقة الائتمان بأنها بطاقة تمكن الفرد من الحصول بسرعة وسهولة على خط ائتماني متفق عليه سلفًا مع إحدى المؤسسات المالية التي يختارها. فقد تكون هذه المؤسسة البنك الذي يتعامل معه الفرد أو بنك آخر منافس أو جهة متخصصة في إصدار بطاقات الائتمان. يمكن لحامل البطاقة الحصول على الرصيد المتاح ضمن حده الائتماني متى وافق المسدد إليه (المتجر مثلاً) على قبول السداد عن طريق برنامج معالجة البطاقة الائتمانية التابع له البطاقة (مثل ماستركارد، فيزا، أميركان إكسبريس).

من الناحية النظرية يمكن لأي شخص يزيد عمره عن ١٨ عامًا أن يتقدم للحصول على بطاقة ائتمانية، من بين عدد كبير من الجهات التي تتنافس على إصدار البطاقات الائتمانية لأغراض تجارية. ومع ذلك لا تلتزم هذه الجهات بأن تمنح أي شخص بطاقة، حيث غالبًا ما يتم استبعاد بعض المتقدمين.

تتنوع وتتعدد أسباب رفض البطاقة الائتمانية، إلا أنها غالبًا ما يصاحبها مخاطر "الديون المعدومة" أو "التخلف عن السداد" المحتملة التي يُعرض المتقدمون مصدري البطاقة لها. ففي حالة فشل حاملي البطاقة في سداد رصيد بطاقتهم، مما يضر بالمؤسسة المالية المصدرة.
يفرض جميع المصدرين إجراءات خاصة لمحاولة استرداد الأموال المدينة، إلا أن هذه العملية قد تكون مكلفة وصعبة، وتجعل من المنطقي من الناحية الاقتصادية أن يرفض مصدرو البطاقات الائتمانية الطلبات التي يرونها تُشكل خطرً محتملاً وذلك عند تقدميها للحصول على أحد المنتجات.
وبالنظر إلى أن كل طلب فردي يفرض مخاطر مختلفة، فسيستحيل على المُصدرين تفهم كل معلومة من المعلومات المتعلقة بالطلب الائتماني. وإسهامًا في اتخاذ هذه القرارات المعقدة واختيار أفضل التوقعات لأعمال المصدرين التجارية، سيعتمد مصدرو البطاقات الائتمانية على نماذج ولوغاريتمات إحصائية متطورة تحلل نقاط البيانات المختلفة المتعلقة بظروف العميل وعوامل نمط الحياة والتركيبة السكانية والتاريخ الائتماني السابق (أو عدم وجوده) ثم عقد المقارنات مع أفراد آخرين ذوي مناصب مشابهة سبق جمع بياناتهم.
وباستخدام هذه النماذج، يمكن لمصدري البطاقة أن يقرروا بسرعة ومنطقية ودقة حجم المخاطر التي يفرضها طلب الائتمان على العمل، وما إذا سيتم قبول العميل أو رفضه للحصول على منتج خاص. ومن الجدير تذكر أن للمنتجات المختلفة معايير قبول مختلفة، بعضها يُحدد خصيصًا لبطاقات الائتمان الصادرة إلى أشخاص ذوي سوابق ائتمانية سيئة.
كما تجدر ملاحظة أن السابقة الائتمانية السيئة لا تعني بالضرورة الرفض المطلق، حتى للبطاقات التي تستهدف أشخاص ذوي درجات ائتمانية جيدة.
تصدر البطاقات الائتمانية لكسب المال، وغالبًا ما يحقق منها أكبر قدر من المال الأفراد الذين ليس لديهم سابقة ائتمانية ممتازة، وبالتالي تتكبد رسومات. ويمكن القول بأن الأمر الأكثر أهمية هو ترجيح قدرة الأفراد على سداد الأموال المقترضة إلى جانب أية رسوم ذات صلة ـ بحيث لا تفقد المؤسسة المالية المقرضة (سواء بنك أو مصدر بطاقة متخصصة) أموالها.

قبل أن يبدأ المستهلكون في استخدام بطاقات السداد لتسوية المعاملات، يبرم مؤسسات معالجة السداد اتفاقيات مع عدد من التجار ومقدمي الخدمات لضمان رغبتهم في قبول سداد قيمة المشتريات عن طريق البطاقة. تقبل معظم المتاجر وموفري الخدمات في المملكة المتحدة حاليًا بطاقات السداد (حتى إنه بإمكان مندوبي المبيعات "الجائلين" استخدام قارئات البطاقة التي ترتبط بالهواتف الذكية التي تُمكن من معالجة السداد في أي مكان عن طريق إشارة الهواتف الجوالة)، إلا إن الأمر لم يسير دائمًا على هذا النحو. ولم تتجاوز المعاملات بالبطاقة الائتمانية حد المشتريات النقدية التقليدية إلا مؤخرًا، وسيتذكر الكثيرون ـ خاصةً كبار السن ـ أن العثور على متاجر تقبل بطاقات السداد كانت مجرد تجربة (حتى في المتاجر العملاقة بالشوارع ـ ماركس آند سبنسر ـ لم تقبل السداد بالبطاقات الائتمانية حتى 2001).
وإلى جانب شبكات المتاجر والبنية التحتية المطلوبة لتيسير المعاملات، يحتاج مصدور البطاقات إلى أن يحصلوا على البطاقات المادية ذاتها. فكل بطاقة ائتمان تحمل اسم حاملها ورقم فريد (عادةً ما يُحدد بنسق ISO/IEC 7812) إلى جانب الشخص الذي يتحمل بمفرده المسؤولية عن الديون المتكبدة باستخدام البطاقة. كما تحمل البطاقات شعار شركة معالجة السداد التي تصل بين متلقي الأموال والمؤسسة والحساب المخصص للسداد. تكون هذه الأجزاء الثلاثة من البيانات بشكل أساسي ما هو مطلوب لتيسير السداد بالبطاقات الائتمانية.

في عالم مثالي، سيمكن اسم حامل البطاقة ورقم البطاقة الفريد وبرنامج المعالجة إتمام جميع المعاملات، إلا أن مصدري بطاقات الائتمان سيدرجون سمات تأمين إضافية داخل البطاقة المادية ذاتها لحماية أنفسهم من السرقة والاحتيال. وتتضمن هذه السمات الآتي: - تاريخ الإصدار وانتهاء الصلاحية. - شريط التوقيع. - صورة ثلاثية الأبعاد. - رقم كود تأمين البطاقة. - الشريحة (أو بطاقة الدائرة المتكاملة). - شريط ممغنط. - صورة حامل البطاقة. كما توجد معلومات غير مسجلة على البطاقة ذاتها ولكن يحفظها حامل البطاقة في شكل رقم تعريف شخصي مكون من أربع أرقام. وغالبًا ما تشترط المشتريات الالكترونية معلومات تأمين إضافية محسنة (لا تشترطها البطاقة المادية غالبًا) في شكل كلمات مرور ومعرفة العنوان المادي الصادر لأجله البطاقة والمعلومات الشخصية المتعلقة بحامل الحساب، وفي بعض الأحيان البيانات المشفرة المستلمة من قارئ البطاقة الشخصي. كما تتابع معظم شركات البطاقات الائتمانية المعاملات بالبطاقة، والنماذج الحسابية المتداخلة لتحديد المعاملات الشاذة. وقد يتضمن ذلك: - المشتريات في الأماكن غير المتوقعة ـ خاصةً عند ظهور نشاط آخر للبطاقة يظهر من خلال أن حامل الحساب متواجد في مكان مختلفة. - مشتريات بمبالغ كبيرة غير معتادة أو غير مناسبة. - المشتريات التي يجرى تنفيذها من عناوين بروتوكول انترنت سبق استخدامها في النصب والاحتيال. - عدد كبير من المشتريات ـ خاصة عن طريق الانترنت. يضطلع مصدرو البطاقات بجميع هذه الإجراءات لأنهم الخاسر في النهاية إذا ما اُستخدمت بطاقة الائتمان بطريق النصب والاحتيال، ذلك لأن عبء اثبات ما إذا كانت المعاملات أجازها حامل بطاقة الائتمان من عدمه تقع على عاتق مصدر البطاقة. ومتى عجز مصدرو البطاقة عن إثبات أن حامل البطاقة أجاز إجراء معاملة ما، فسيتم إضافة المبلغ المخصوم نظير هذه المعاملة إلى حسابه مرة أخرى؛ والاستثناء الوحيد الذي يرد على هذه القاعدة هو حالات إهمال العميل، حيث يجب أن يوفر حاملو البطاقة حماية صارمة لبطاقاتهم وبياناتهم الشخصية، والإبلاغ عن فقد أو سرقة البطاقة فور اكتشاف ذلك.

بمجرد إتمام المعاملة باستخدام بطاقة الائتمان، يتم خصم المبلغ من حساب حامل البطاقة، ويُعدل حده الائتماني بما يعكس خصم ثمن المشتريات من الحساب. ويُطلق على قيمة الأموال المسحوبة من خط الائتمان "رصيد الحساب"، حيث أن مصطلح "رصيد" مستمد من المصطلح الشائع "تحويل الرصيد".
يمكن لحاملي البطاقة مواصلة القيام بمعاملات إضافية باستخدام بطاقتهم الائتمانية حتى الوصول إلى "حد الائتمان"، وبذلك يصلوا إلى أقصى رصيد متاح لهم.

يلتزم مصدر بطاقات الائتمان بأن يرسل إلى حاملي البطاقات شهريًا بيانًا يفصل الرسوم المفروضة خلال الشهر السابق (المبالغ والجهات المستفيدة)، إلى جانب أي رصيد مرحل من الأشهر السابقة ورسوم الفائدة المفروضة عليه. كما يبين بالتفصيل الحد الأدنى من المبالغ مستحقة السداد على الرصيد، وتاريخ استحقاق تسوية السداد (ملحوظة، يجب السداد قبل أيام قليلة من حلول هذا التاريخ ضمانًا لتسوية الحساب في التاريخ المحدد).
في حالة سداد رصيد الحساب بالكامل شهريًا، فلن تفرض أية فائدة عليه. أما في حالة عدم التسوية، فسيبدأ فرض فائدة على الرصيد المتبقي (الرصيد الأساسي مخصومًا منه خصومات المدفوعات المسددة) بالسعر المبين تفصيلاً في اتفاقية الائتمان (أو في المراسلات التي تليها).
في حالة اختيار حامل البطاقة الاستفادة من العرض التمهيدي، فستحل أحكام هذه الصفقة محل مدفوعات الفائدة النموذجية. فعلى سبيل المثال، لن يدفع الشخص في صفقة تحويل الرصيد المقدرة بـ صفر% أية فائدة على الرصيد الذي حوله حتى نهاية الفترة التمهيدية المحددة، ما لم ينتهك أحكام هذا العرض، ومنها على سبيل المثال تخلفه عن تحقيق الحد الأدنى من المدفوعات أو السداد المتأخر عن موعد الاستحقاق.

يسعى مصدرو بطاقات الائتمان ـ ومؤسسات المعالجة التي تقدم البنية التحتية الفنية المطلوبة لإجراء السداد ــ إلى تحقيق مكسب. وهناك عدد من الطرق التي تحقق لهم هذا الهدف تتمثل في رسوم التبادل. يلتزم المسدد إليه لقبول السداد باستخدام بطاقات الإضافة والخصم بالموافقة على أن يُسدد لمعالج المدفوعات رسم "تبادل" يتم إدراجه عادةً ضمن السعر النموذجي للبضائع أو الخدمات، غير أن ذلك ليس هو الوضع دائمًا. ونظرًا لأن رسم التبادل يتم فرضه كنسبة مئوية من سعر الشراء، فإن تجار البضائع أو الخدمات كبيرة القيمة (حيث يوجد حساسة للسعر الخاص أو الضغط التنافسي) يفرضون في بعض الأحيان على المستهلك رسم التبادل مباشرةً بدلاً من توزيعه على تكاليف كل ما يبيعونه (تعد شركات الطيران "منخفضة التكلفة" خير مثال على ذلك).
رسوم الفائدة
يُفرض على الأشخاص الذين لا يسوون رصيدهم بالكامل شهريًا، ولم يبرموا صفقة تمهيدية خاصة، فائدة شهرية على رصيد بطاقات الائتمان خاصتهم. وعلى الرغم من أن المبالغ المفروضة قد تبدوا صغيرة شهريًا، إلا أن أسعار الفائدة الفعلية المفروضة غالبًا ما تتكون من رقمين، مع احتمالية ارتفاع التكاليف بالنسبة للأشخاص الذين يسددون فقط الحد الأدنى كل شهر. الرسوم والأتعاب الأخرى يمكن أن ينتج عن التخلف عن الوفاء بالأهداف المعينة المحددة سلفًا (مثل سداد الحد الأدنى من المدفوعات في الوقت المناسب) تكبد حاملي البطاقة رسوم وأتعاب إضافية مثل رسوم وأتعاب سداد مقابل خطابات الإخطار.
وربما الأمر الأكثر إزعاجًا أن يرى مصدر البطاقة، في حالة وجود ما يثير قلقه، ضرورة لزيادة الفائدة المفروضة على العميل بما يتناسب مع المخاطر التي يتصور أن يتعرض لها العمل (تذكر أن أسعار الفائدة "متغيرة"). وقد يكتشف المستهلكون أن الفائدة والمبلغ المدينون به يرتفع بسرعة أكبر من المتوقع. الخدمات الإضافية كما تحقق منشآت بطاقة الائتمان مكاسبها عن طريق بيع خدمات إضافية إلى عملائها.

تشبه بطاقة الائتمان إلى حد ما المنشار الكهربائي، فهو أداة يدوية لكنها قادرة على إلحاق أضرار رهيبة إذا ما أُسيء استخدامها. وينطبق ذات الأمر على بطاقة الائتمان، فحاول اختيار الأداة الصحيحة واتبع قواعد السلامة.
وفيما يلي ستة أمور يجب مراعاتها قبل اختبار بطاقة الائتمان:
١- عادات الإنفاق
أول سؤال يحتاج إلى إجابة هو كيف تنوي استخدام البطاقة. هل أنت من الأشخاص الذي سيسددون كل ديون البطاقة شهريًا دون تخلف، أم تتوقع ترحيل رصيد من شهر إلى آخر؟ هل تنوي استخدامها في شراء أي شيء، أم في حالات الطوارئ فقط؟ - إن كنت تنوي سداد الفاتورة بالكامل شهريًا، فلن يمثل لك سعر الفائدة عائقًا فعليًا. فقط ابحث عن بطاقة لا تفرض رسم سنوي، وتمنح فترة سماح أطول بحيث لا تتعرض لأيّ من تكاليف التمويل. - إن كنت تنوي ترحيل رصيد، فعليك اختيار أقل سعر فائدة متاح، وسعر تمهيدي منخفض. - إن كنت تنوي استخدام البطاقة في شراء أي شيء، فابحث عن بطاقة بحد ائتماني كبير، وبرنامج مكافآت ثابت. - وإن كنت تنوي استخدام البطاقة في حالات الطوارئ فقط، فابحث عن بطاقة بدون رتوش ذات سعر فائدة منخفض ورسوم منخفضة.
٢- سعر الفائدة
في حالة عروض بطاقات الائتمان، يظهر سعر الفائدة كسعر فائدة سنوي. وقد يكون سعرًا ثابتًا أو متغيرًا مرتبط بمؤشر مالي آخر غالبًا ما يحدده البنك المركزي. فمع بطاقات الائتمان ذات سعر الفائدة الثابت ستكون على علم بسعر الفائدة المفروض من شهر إلى آخر، وفي المقابل فإن سعر الفائدة يتقلب مع بطاقات الائتمان ذات الفائدة المتغيرة. ومع ذلك، فحتى إن كان بالإمكان تغير البطاقات ذات سعر الفائدة الثابت بتغير محفزات معينة، مثل سداد مستحقات بطاقتك ـ أو أي بطاقة ـ في وقت متأخر، أو تجاوزت حدك الائتماني؛ أو لأن مصدر البطاقة قرر تغييرها، لا تتعجب فهذا بإمكانه بمجرد إخطارك بذلك.
٣- الحد الائتماني
وهو مبلغ المال الذي يرغب مصدر بطاقة الائتمان في السماح لك باقتراضه. وفي ضوء سجلك الائتماني السابق، فقد يتراوح هذا المبلغ ما بين بضعة مئات إلى عشرات المئات من الجنيهات؛ علمًا بأنك لن ترغب في أن تقترب من تجاوز حدك الائتماني، فقد يضر ذلك بدرجتك الائتمانية، وقد أقبل بعض مصدري بطاقات الائتمان بالفعل على خفض الحدود الائتمانية للعملاء إلى مبلغ أقل من رصيدهم الحالي. وما يزيد الأمر سوءًا أن تفرض غرامة إلى جانب ذلك.
٤- الرسوم والغرامات
هناك العديد من الرسوم المصاحبة لاستخدام بطاقات الائتمان. ومن بين الرسوم الشائعة رسوم المعاملات، مثل تحويلات الرصيد والسلف النقدية أو طلب زيادة الحد الائتماني أو السداد عن طريق الهاتف. كما تفرض غرامات عند التأخر في سداد الفاتورة أو تجاوز الحد الائتماني. قارن دائمًا بين الرسوم وتعرف على العروض الخاصة. فعند تحويلات الرصيد على سبيل المثال، ابحث عن العروض التي لا تتضمن رسوم معاملات أو لا تتضمن فائدة لمدة 12 شهر على الاقل.
٥- طريقة حساب الرصيد
إن كنت تنوي ترحيل الرصيد، فعليك أن تراعي كيفية حساب رسم التمويل؛ ومن أشهر الطرق طريقة متوسط الرصيد اليومي الذي يعني تجميع الأرصدة اليومية معًا، ثم قسمتها على عدد أيام دورة الفاتورة. ابتعد عن بطاقات الائتمان التي تحسب الرصيد باستخدام دورتي فوتره، فهي تكلفك رسوم تمويل أكبر . وهناك الكثير من البطاقات التي لا تستخدم هذه الطريقة.
٦- الحوافز
يعرض الكثير من مصدري البطاقات برامج حوافز لعملائهم لتحفيزهم على استخدام البطاقة. افترض أنك ستقوم بالشراء بأي حال من الأحوال، وأن مصدر البطاقة لا يفرض أية رسوم إضافية من خلال برنامج الحوافز، فقد يكون استخدام البطاقة آنذاك ميزة جميلة. ابحث عن البرامج التي توفر المرونة، مثل النقد أو الانتقال، والمكافآت التي ستستفيد منها بالفعل أي التي يسهل الحصول عليها والوفاء بها. تقول ديانا دون، مدير التثقيف المالي بشركة كابيتال لإصدار بطاقات الائتمان، "كن على وعي بمختلف القيود التي تفرضها بعض البرامج، لاحظ هل المكافآت انتهت صلاحيتها أم لا تزل سارية، وهل هناك قيود تخص كمية النقاط التي يمكنك جنيها"

١- بناء تاريخ ائتماني: يعد فرض مبالغ صغيرة وسدادها طريقة رائعة لإنشاء تاريخ ائتماني، فبدون تاريخ ائتماني تزداد صعوبة الحصول على قروض (بما في ذلك القروض الحسنة مثل قروض السيارة أو الرهون العقارية) . إن كان بإمكانك الحصول على قرض دون تاريخ ائتماني، فقد يزداد سعر الفائدة على القرض تبعًا لذلك.
٢- مصدر الأموال الطارئة: وأعني الطوارئ الفعلية. فالمصدر الطارئ الفعلي دائمًا ما يكون أفضل، إلا أن الجميع لا يمتلكون 10000 جنيه نقدًا لشراء تذاكر الطيران الطارئة، أو إصلاح السيارة، أو مواجهة كارثة طبيعية أو خلافه. ففي هذه الحالات الطارئة، يمكنك أن تعتمد دومًا على بطاقة الائتمان وأن تسوي مديونيتها خلال أشهر قليلة.
٣- تسهل سلامة السداد باستخدام بطاقة الائتمان تجنب الخسائر الناتجة عن النصب والاحتيال. فعند استخدام بطاقة الخصم بطريق الاحتيال، فإن الأموال تخصم من حسابك على الفور. والمدفوعات المشروعة التي أجريت لأجلها مدفوعات الكترونية مجدولة أو شيكات بريدية قد تزداد بسرعة وتؤدي إلى عدم كفاية رسوم الأموال وتزعج الدائنين. كما أن الدفعات المتأخرة قد تخفض درجتك الائتمانية. وقد يستغرق الأمر بالنسبة للمعاملات الاحتيالية بعض الوقت لعلاجها واستعادة الأموال إلى حسابك أثناء إجراء البنك التحقيقات. وعلى النقيض، عند استخدام بطاقة الإضافة بطريق الاحتيال، فلن تفقد أية مبالغ، كل ما عليك هو إخطار شركة بطاقة الائتمان بوقوع عملية نصب، وأنك لن تدفع ثمن المعاملات التي أجراها غيرك، وتدع شركة بطاقة الائتمان تسوي الأمر.
٤- المشتريات عن طريق الإنترنت يمكن أن توفر لك بطاقة الائتمان أموالاً على بعض البنود التي تشتريها. فبعض أفضل المعاملات المتاحة حاليًا توجد على الإنترنت. وفي الكثير من الأمثلة، فإن بطاقة الائتمان هي الطريقة الوحيدة لسداد المشتريات عن طريق الإنترنت. فإن كنت لا تملك بطاقة ائتمان، فقد تُسدد مبلغ أكبر لنفس الشيء الذي كان بإمكانك شرائه عن طريق الانترنت، فضلاً عن تكاليف الانتقال الإضافية للحصول على البند.
٥- المكافآت: تعرض العديد من بطاقات الائتمان مكافآت تتضمن استعادة النقد أو السفر بالطيران لعدة أميال أو خصومات أو تخفيضات أو بطاقات مجانية وغيرها الكثير من المكافآت. وتُصمم معظم هذه المكافآت لتحفز الأشخاص على استخدام البطاقات أو زيادة الإنفاق عن المعتاد، إلا أن الاستخدام السليم بنقاط المكافآت قد يُكسبك الكثير من الأموال.
٦- الراحة: لا يفضل الكثير حمل مبالغ كبيرة من الأموال النقدية خشية فقدانها أو سرقتها. وفي المقابل، فإن بطاقات الائتمان صغيرة ومريحة وتوفر حماية أفضل للمستهلك. كما أنه من المناسب استخدامها في شراء الأشياء عن طريق الانترنت أو شراء البنود الكبيرة. ومن الأمور المريحة أيضًا الانتقال، فلن تحتاج إلى حمل الكثير من الأموال النقدية والمبادلة بين الكثير من العملات. بل إن بعض بطاقات الائتمان لا تفرض رسومًا على المعاملات بالعملة الأجنبية.
٧- القبول العام يصعب الحصول على مشتريات معينة باستخدام بطاقة الخصم. فعند إيجار سيارة على سبيل المثال أو الإقامة في غرفة فندقية، فسيكون من الأسهل وجود بطاقة إضافة. فشركات إيجار السيارات والفنادق ترغب أن يُسدد المستهلكون باستخدام بطاقات إضافة لأنه من السهل حينئذ أن يُفرض على العملاء أية أضرار يلحقونها بالغرفة أو بالسيارة. لذا إن كنت ترغب في السداد لأيّ من هذه البنود ببطاقة خصم، فقد تصر الشركة على إيداع عدة مئات من الدولارات في حسابك. أيضًا عند سفرك إلى دولة أجنبية، فلن يقبل التجار دائمًا استخدام بطاقة الخصم في السداد، حتى وإن كانت صادرة عن أحد البنوك الكبرى.
٨- الضمانات الممتدة: توفر العديد من شركات بطاقات الائتمان ضمانات ممتدة على البنود التي تشتريها باستخدام بطاقاتهم، بل إن ضمانات جهة التصنيع قد تتضاعف في بعض الحالات، وهذا ليس أمرًا سيئًا!
٩- القروض قصيرة الأجل: عادة ما يُتاح لبطاقات الائتمان فترة سماح، ثم يُستحق السداد بعدها. وقد تكون هذه الفترة عدة أسابيع، مما يتيح لك الحصول على فائدة عن المشتريات التي قمت بها بالفعل. وإن كان ذلك لا يبدوا وكأنه صفقة كبيرة إن كانت قيمة المشتريات بضعة مئات من الدولارات، إلا أنه الأمر كذلك إن بلغت القيمة ألف جنيه كل شهر وجمعتها سويًا على مدار العام، فعندها قد تجني بالفعل بعض الأموال من هذا الطريق. فباستخدام بطاقات الإضافة أو الخصم، يتم خصم الأموال على الفور من حسابك ولا تحصل أية فائدة نظير ذلك.
١٠- أدوات إعداد الموازنة: توفر معظم شركات بطاقات الائتمان سجلات معاملات تفصيلية يسهل تحميلها من خلال Quicken أو Mint.com أو أية أدوات أخرى مجانية لإدارة الأموال؛ مما يسهل كثيرًا تعقب الميزانية والتخطيط لها؛ يمكنك القيام بذلك نقدًا، لكن بمجهود أكبر بكثير؛ والوقت ـ كما يقولون ـ يعني المال.
الفكرة الأساسية
إن كنت تعلم بالفعل كيفية استخدام بطاقات الائتمان استخدامًا مسئولاً، فعليك ألا تستخدم بطاقة الخصم في أي شيء سوى ماكينات الصراف الآلي. وإن كنت لا تعلم كيفية استخدام بطاقة الإضافة استخدامًا مسئولاً، فالآن لديك حافز أكبر على تحسين عاداتك، فالكثير من المزايا بانتظار من يختار استخدام بطاقة الإضافة بدلاً من بطاقة الخصم استخدامًا مسئولاً.

سعر الفائدة المتناقصة هو السعر المعبر عن التكلفة الحقيقية للقرض. 
كل قسط شهري بتدفعه، جزء منه بيكون لسداد أصل المبلغ و جزء لسداد الفوائد؛ لما البنك يستخدم الفايدة المتناقصة فهو بيحسب الفوايد كل شهر على أصل المبلغ المتبقي (بعد سدد جزء من الاصل) 
خلينا ناخد مثال : 10,000 جنيه قرض يسدد علي 4 شهور بسعر فائدة 20% سنويا (يعني 1.67% شهرياً - 20%/12) - القسط الشهري 2,605. يعني في الاربع شهور هتدفع فوائد 420 جنيه.
 
أما الفائدة المقطوعة أو البسيطة فهي فائدة محسوبة على أصل القرض طول فترة القرض الاعتبار أي سدد للأقساط و علشان كدة عادةً بتكون رقم أقل من الفائدة المتناقصة كنسبة بس مش بالضرورة كفايده مدفوعة فعلياً نوضحها بمثال : لو ال-10,000 جنيه دول فيه بنك عرض إنه يسلفنا ب-15% فايدة مقطوعة( يعني1.25% في الشهر) يبقى هندفع فوايد 10,000*1.25%*4 (شهور) يعني 500 جنيه غير أصل المبلغ طبعاً يبقى دفعنا فوايد أكتر في الحالة دي.
 
يعني اخليني بس في الفائدة المتناقصة ؟
 
برضه مش شرط - ممكن بنك يعرض فائدة مقطوعة و تكون أفضل ؛ المهم انك تقارن صح - دايماً قارن القسط الشهري و إجمالي تكلفة الاقتراض مش بس سعر الفائدة.